ماكرون يثير غضب المغاربة بخطابه المستفز: تدخل سافر في شؤون المملكة واستهداف للسيادة الوطنية

بلوس2413 سبتمبر 2023آخر تحديث : منذ 7 أشهر
بلوس24
دولي
ماكرون يثير غضب المغاربة بخطابه المستفز: تدخل سافر في شؤون المملكة واستهداف للسيادة الوطنية

أثار خطاب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تفاعلاً كبيرًا بين المغاربة، حيث استجابوا بشكل واسع للرسالة التي نشرها في وسائل الإعلام. تعبيرًا عن استعداد فرنسا لتقديم المساعدة لضحايا الزلزال.

تعليقات المغاربة انتقدت بشدة الخطاب الفرنسي، واعتبرته مستفزًا، ومحاولة للتدخل في الشؤون السيادية للمملكة، وانتهاكًا للأعراف والقوانين الدولية، خاصة في ظل الأزمة السياسية التي تشهدها العلاقة بين البلدين. ورأى المغاربة أنه تحريض على مشاعرهم، خاصة في هذا الوقت الذي تعاني فيه ثلاثة أقاليم من تداعيات زلزال مدمر.

في خطابه، أعلن ماكرون قائلاً: “نحن هنا، ونحن مستعدون لإرسال مساعدات إنسانية مباشرة”، وأعرب عن أمله في أن تتوقف الخطابات المثيرة للجدل في هذه اللحظة المأساوية، مؤكدًا استعداد باريس لتقديم المساعدة في جميع المجالات التي قد يراها المغرب ذات فائدة. وختم كلماته بالقول: “نحن معكم الآن وفي المستقبل”.

في سياق متصل، اعتبر المغاربة هذا الخطاب استفزازًا وتصرفًا سياسيًا غير ناضج في ظل الأزمة التي تواجهها البلاد، وتدخلًا في الشؤون الداخلية لمملكة قادرة على التعامل مع الأزمة التي نجمت عن الزلزال الذي ضرب وسط البلاد. وأضافوا أن ماكرون قد انتهت صلاحيته كرئيس وسياسي صديق للمملكة المغربية.

يرى المتابعون أن هذا الكلام من الرئيس الفرنسي هو محاولة يائسة بعدما تم إغلاق العديد من الأبواب أمامه من قبل عاهل المغرب. وأكدوا أن المملكة المغربية قادرة على إدارة شؤونها الداخلية بقوة أبنائها، وأنه يجب على ماكرون أن يلتزم الصمت ويوجه خطاباته إلى المواطنين الفرنسيين.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
    الاخبار العاجلة