تأثير الزلزال على صناعة السياحة في المغرب: استمرار الثقة والتضامن السياحي

بلوس2419 سبتمبر 2023آخر تحديث : منذ 8 أشهر
بلوس24
اقتصاد
تأثير الزلزال على صناعة السياحة في المغرب: استمرار الثقة والتضامن السياحي

بعد الزلزال الذي ضرب مناطق متعددة في المملكة المغربية، بدأت تتداول التقارير حول تأثير هذا الحدث الطبيعي على صناعة السياحة في المنطقة. شعر السياح من الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا وأستراليا بالقلق بشأن تراجع الحجوزات وعدم استمرارية رحلاتهم إلى المملكة.

ومع ذلك، فإن السياح الذين كانوا في مدينة مراكش في هذا الوقت لم يلغوا حجوزاتهم وقرروا البقاء في المغرب لاستكمال عطلتهم. وبحسب المعلومات التي نشرتها جريدة “هسبريس” الإلكترونية، فإن معظم السياح الحاليين في المدينة أبدوا استمراريتهم في برنامجهم السياحي دون تغيير كبير.

ومن المثير للاهتمام أن نسبة ضئيلة من السياح قرروا إلغاء حجوزاتهم، وتحديداً حوالي 2 بالمائة فقط من الزوار. وعلى الرغم من الظروف الطبيعية الصعبة، فإن هؤلاء السياح أبدوا تضامنهم مع المغرب وسكان المناطق المتضررة، مما يعكس الدعم القوي للوجود السياحي في مراكش والمناطق المحيطة.

الشركات والجهات المعنية في قطاع السياحة بادرت باتخاذ عدة إجراءات لتقليل تأثير الدعاية السلبية التي نشرتها بعض وسائل الإعلام الأجنبية. تمثلت هذه الإجراءات في التواصل مع الشركاء الأجانب لإبلاغهم بالوضع الحالي في المغرب، وإعداد حملات إعلامية تسلط الضوء على سلامة المغرب كوجهة سياحية.

من الجدير بالذكر أن هناك تحركات منظمة لتقديم المساعدة للمناطق المتضررة. قامت بعض الوكالات السياحية بدعوة السياح إلى تقديم المساعدة للمتضررين، وتم توفير مبالغ مالية للدعم. هذه الجهود تعكس التضامن الإنساني والحس الاجتماعي للسياح ومساهمتهم في مساعدة المجتمعات المحلية المتأثرة بالزلزال.

يضل السياح ملتزمين بزيارة المغرب ومتفائلين بالاستمرار في تجربة سفرهم. تأتي هذه الثقة كنتيجة للتواصل الفعال والجهود المبذولة لتهدئة المخاوف وتوضيح الوضع الراهن، وتعزز الصناعة السياحية في المملكة المغربية.

tremblement de terre alhaouz marrakech tourism - بلوس24 | Plus24

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
    الاخبار العاجلة