freres de sang

تزنيت: إعطاء انطلاقة عدد من المشاريع التنموية تزامناً مع الذكرى 65 لعيد الاستقلال

بلوس24
مجتمع
بلوس2419 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
تزنيت: إعطاء انطلاقة عدد من المشاريع التنموية تزامناً مع الذكرى 65 لعيد الاستقلال

تم، أمس الأربعاء، تدشين وإعطاء انطلاقة عدد من المشاريع التنموية المبرمجة بعدد من الجماعات التابعة لإقليم تزنيت، بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لعيد الاستقلال ، والتي ساهم في تمويلها صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وبهذه المناسبة، أشرف عامل عمالة إقليم تيزنيت، حسن خليل، والوفد المرافق له، على تسليم ثلاث حافلات للنقل المدرسي مقتناة في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية بالوسط القروي، وذلك برسم السنة المالية 2020 ، حيث ستستفيد من هذه الحافلات الجماعتان الترابيتان تيغمي وتافراوت المولود.

وأوضح بلاغ لقسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم تزنيت أن الكلفة الإجمالية لاقتناء هذه الحافلات بلغت أزيد من 1 مليون و 42 ألف درهم، حيث مولتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بنسبة 100 في المائة.

كما أشرف عامل الإقليم على تدشين ملعبين رياضيين بمنطقة باب تاركا بتزنيت، وإعطاء انطلاقة الاشغال التكميلية للمشروع بكلفة اجمالية بلغت أزيد من 3 ملايين و 35 ألف درهم، ساهمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فيها بأزيد 1 مليون و 686 ألف درهم، بينما ساهمت الجماعة الترابية لتزنيت بأزيد من 1 مليون و367 ألف درهم.

وكان حسن خليل قد أشرف، في وقت سابق، على تدشين مؤسسة دار الامومة بالجماعة الترابية أنزي، وذلك بمناسبة احتفالات الشعب المغربي بالذكرى ال 45 للمسيرة الخضراء المظفرة.

وبلغت الكلفة المالية لهذا المشروع، الذي تم إنجازه وتجهيزه في إطار شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والوكالة الوطنية لتنمية الواحات وشجر الأركان والجماعة الترابية أنزي، 1 مليون و800 ألف درهم.

وقد ساهمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في هذا المشروع ب 1 مليون درهم، والوكالة الوطنية لتنمية الواحات وشجر الاركان ب 800 ألف درهم، في حين اقتنت الجماعة الترابية أنزي البقعة الأرضية للمشروع التي تصل مساحتها 200 متر مربع، أما جمعية الامل للأعمال الاجتماعية والخدمات الصحية فقد تكفلت بتنفيذ المشروع وتسييره.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.