BIG HEADER

أكادير: ليلة رأس السنة .. أزقة فارغة وسكون غير اعتيادي!

بلوس24
مجتمع
بلوس241 يناير 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
أكادير: ليلة رأس السنة .. أزقة فارغة وسكون غير اعتيادي!

أزقة فارغة ، مطاعم مقفلة، ومتاجر مغلقة، سكون غير اعتيادي، خيم على مدينة عرفت بصخبها ونشاطها .. هكذا ودعت مدينة أكادير، على غير عادتها، سنة 2021 بحلوها ومرها ، واستقبلت سنة جديدة، بمتمنيات وآمال جديدة، في أن تشكل سنة 2022، نهاية الوباء وبداية الفرج.

فالسوسيون، الذين اعتادوا الاحتفال واستقبال أولى ساعات السنة الجديدة، بمطاعم على جنبات الكورنيش، ووسط المدينة، لم يكن لهم سوى الامتثال، كباقي المغاربة، لقرار الحكومة بإلغاء احتفالات رأس السنة الميلادية ، وفرض حظر تجول من الساعة الثانية عشرة ليلا ليلة رأس السنة إلى الساعة السادسة صباحا كتدبير احترازي لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

لكن هذه التدابير لم تمنع الكثيرين من الاحتفال، ولو بشكل صغير، بحلول السنة الجديدة، راجين في أن تكون هذه السنة فاتحة خير ، ونهاية وباء أضر بالبلاد والعباد.

فجولة بسيطة ليلة رأس السنة، في شرايين المدينة ، وفي أكبر متاجر الحلويات بالعاصمة السوسية “أكادير”، التي زينت واجهاتها وعرضت حلويات مختلفة الأشكال والنكهات، يبرز بشكل جلي إقبال المواطنين، رغم كل الظروف، على شراء حلويات رأس السنة، للاحتفال رفقة الأهل والأصدقاء .

في ظل هذه الأجواء ، تميزت ليلة رأس السنة بانتشار أمني كبير، خاصة في المناطق الحيوية للمدينة، والتي اعتاد المواطنون على زيارتها في مثل هذه المناسبات، من أجل ضمان الأمن والتزام المواطنين بالتدابير الاحترازية التي أقرتها الحكومة في ظل الحالة الصحية التي تعرفها المملكة، للحفاظ على سلامة وصحة المواطنين.

هكذا إذن ودعت مدينة أكادير وسكانها سنة 2021، واستقبلت سنة جديدة، في أجواء امتزج فيها التوجس والأمل .. توجس من وباء، حصد أرواح الملايين وزرع الخوف والهلع في قلوب الكثيرين عبر العالم، وأمل في غد أفضل، أكثر إشراقا ورحمة بالبلاد والعباد .