BIG HEADER

تارودانت: تنزيل التدابير الاستباقية للحد من تفشي جائحة كورونا

بلوس24
2020-10-05T20:07:51+00:00
2020-10-05T20:09:05+00:00
كورونا
بلوس245 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
تارودانت: تنزيل التدابير الاستباقية للحد من تفشي جائحة كورونا

ترأس عامل إقليم تارودانت، السيد الحسين أمزال، مؤخرا ، لقاء تنسيقيا يندرج في إطار الاستراتيجية الاستباقية التي اعتمدتها السلطة  الإقليمية للرفع من مستوى اليقظة، وتتبع تنزيل الاجراءات الاستباقية للحد من تفشي جائحة كورنا.

وأفاد مصدر مسؤول بالعمالة أنه تم خلال هذا اللقاء ،الذي احتضنته “ساحة 20 غشت” بالمدينة ، تقديم عرض واعطاء الانطلاقة لأسطول مكون من 35 سيارة مخصصة لنقل المصابين بفيروس “كوفيد 19” من أجل الاستشفاء بمحل سكناهم ، وذلك بعد اخضاعهم للفحوصات المخبرية، وتمكينهم من الأدوية اللازمة، وتوجد ضمن هذه السيارات 4 مخصصة لنقل موتى “كوفيد 19”.

وقد تم توفير هذه السيارات من طرف المجلس الإقليمي والجماعات الترابية المنضوية في إطار ستة اقطاب على صعيد إقليم تارودانت، حيث تندرج هذه العملية ضمن الاجراءات العملية الاستباقية التي تهدف بالأساس الى التقليص من الفوارق المجالية ، والاستجابة الى متطلبات ساكنة 89 جماعة ترابية تابعة لإقليم تارودانت، غالبيتها العظمى تقع في المناطق القروية والجبلية، فضلا عن تجويد الخدمات الصحية لا سيما في ظل المرحلة العصيبة التي فرضتها جائحة كورونا.

من جهة أخرى، وفي ذات السياق، عقدت اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع اجتماعا بمقر العمالة خصص لتدارس مختلف الإجراءات الواجب اتخاذها بشكل استباقي للحد من تداعيات انتشار فيروس “كوفيد 19 ” وذلك وفق أجندة محددة في الزمان والمكان، تهم كل الأقطاب الجماعاتية الستة لإقليم تارودانت.

وقد تناول هذا الاجتماع الذي حضره أعضاء اللجنة، من مصالح أمنية وسلطات محلية، وممثلي المصالح الادارية ،كالصحة والتعليم والفلاحة والتعاون الوطني ، مناقشة تنزيل الإجراءات الاحتياطية الخاصة بالوقاية من انتشار جائحة كورونا في أوساط العاملين بالخصوص في قطاعات انتاج الحوامض والزعفران والأركان والحليب واللوز وباقي المنتجات المحلية ، إضافة إلى العاملات والعاملين في وحدات تلفيف وتصدير الحوامض والخضر.

وعلاوة عن تناول قضايا تتعلق بالرفع من الطاقة الاستيعابية للمصابين بمرض كورونا في المؤسسات الاستشفائية بالإقليم، ومواصلة التنسيق مع اللجن المحلية لتوسيع قاعدة الحملات التحسيسية ، فقد تم التداول في موضوع مواصلة تزويد الساكنة المحلية في المناطق القروية والجبلية بالماء الصالح للشرب، بواسطة صهاريج متنقلة ، حيث بلغت الكمية الموزعة الى حدود 2 أكتوبر الجاري 307357متر مكعب ، استفاد منها 117830 نسمة.