HTML5 Icon

اكتشافات أثرية بقصبة أكادير أوفلا تعود للسعديين

بلوس24
فن وثقافة
بلوس2415 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
اكتشافات أثرية بقصبة أكادير أوفلا تعود للسعديين

تم أمس الأربعاء 14 اكتوبر 2020 يسجل التاريخ العثور على باب قصبة اكادير أوفلا الذي يرجع تاريخه الى عهد السعديين (القرن 16)، بفضل التنقيبات والأبحاث الأركيولوجيية من قبل فريق بحث من المغاربة والاسبان.

باب القصبة (أَگُّور) كما كان لحظة وقوع الزلزال ليلة 29 فبراير 1960، على الساعة الثانية عشر إلا ربع ليلا؛ بقي شامخا ينتظر هذه اللحظة ليُفاجِئَنا بوُجوده؛ إحدى دفتيه مُشَرَّعَة والأخرى مُغلقة.. باب سميك من الخشب بُنَّي اللون، تآكلت جنباته بفعل الزمن ومياه الأمطار المنسكبة الى الركام خلال ستين سنة خلت؛ (أنظر الصورة).

8AF031D0 C697 4722 971F B7BBEC4588CF - بلوس24 | Plus24

كما كشفت الأبحاث عن بقايا السور السعدي وعن الممرات “تِسْواك”، وعن محراب المسجد “تالِيمامْت”، وآثار صفوف المصلين، والمَيْضَأة “لْمْياضِي”: وفي الجهة الأخرى تم العثور على الرحى الكبيرة “أزْرْگ”؛ الذي كانت النساء يطحن فيه الحبوب في الجانب المقابل للبحر و غيره من المآثر حسبما كشفت فتحاوي المكلفة بالثقافة ببلدية أكادير.

و كانت أكادير اوفلا تخضع لعملية ترميم تستهدف اعادة تأهيلها و هو ما كان قد أثار انتقادات واسعة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.