freres de sang

غوغل يستعين بالذكاء الاصطناعى لقيادة بالونات الإنترنت بالمناطق النائية

بلوس24
تكنولوجيا
بلوس247 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
غوغل يستعين بالذكاء الاصطناعى لقيادة بالونات الإنترنت بالمناطق النائية

أصبح بإمكان البالونات الضخمة التي أنتجتها شركة لوون (Loon) للعمل كأبراج اتصالات عائمة في المناطق النائية، أن تبقى في الهواء لمئات الأيام، بفضل طيار ذكي اصطناعي ابتكرته شركتا غوغل ولوون.

و أعلن المسؤولون عن المشروع أن لوون، التابعة لمجموعة غوغل، أنتجت بالونات بحجم ملعب تنس مليئة بالهيليوم، يتم إرسالها إلى طبقة الستراتوسفير، وذلك لنقل إشارات الإنترنت من المحطات الأرضية إلى الهواتف الذكية والأجهزة الشخصية الأخرى مثل الأبراج الخلوية تماما.

ولكن على ارتفاع ما يقرب من 20 كيلومترًا في الهواء، فإنه من الصعب إبقاء هذه البالونات الضخمة في وضع ثابت، لأنها يمكن أن تبتعد عن مسارها بسهولة، ولكنّ اتحاد الباحثين في لوون وغوغل نجح في إنشاء وحدة تحكم ذكاء اصطناعي يمكنها مواجهة الرياح القاسية في طبقة الستراتوسفير، عن طريق إطلاق الهواء للهبوط أو إضافته للصعود، وركوب التيارات الجوية في الاتجاه المطلوب.

و أضافوا أن المناطيد المطورة فى إطار المشروع بدأت تقديم خدمات الإنترنت التجارية فى كينيا.

وأشارت مصادر فى شركة (Loon) إلى أن بعض مناطيدها عملت بصورة تجريبية فوق كينيا الشهر الماضي، واستطاعت هذه المناطيد توفير خدمات الإنترنت لنحو 35 ألف شخص عبر شبكات 4G لاسلكية.

وتبعًا للشركة فإن نحو 35 منطادا ستعمل فوق كينيا وبالتعاون مع شركة Telkom Kenya لتقوم بتغطية مساحة 50 ألف كلم مربع تقريباً بشبكات الإنترنت عبر تقنية 4G، وستطير هذه المناطيد على ارتفاعات تصل إلى 19 كلم، وستصل سرعة تحميل البيانات فى شبكاتها إلى 18.9 ميجابايت/ثا، وسرعة الإرسال إلى 4.74 ميجابايت/ثا، بمعدل استجابة يعادل 19 ميلى ثانية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.