إعدام جريدة “أخبار اليوم”…الشركة المُصدرة تعلن عن توقف الجريدة عن الصدور نهائيا

بلوس2414 مارس 2021آخر تحديث : منذ سنتين
بلوس24
وطني
إعدام جريدة “أخبار اليوم”…الشركة المُصدرة تعلن عن توقف الجريدة عن الصدور نهائيا

أعلنت إدارة شركة ميديا 21، المصدرة لجريدة أخبار اليوم، عن توقف صدور الجريدة بعد 14 سنة عن تأسيسها من قبل الصحافي توفيق بوعشرين الذي يتواجد داخل أسوار السجن.

بلاغ الشركة قال إنه “ببالغ الحزن والأسى تعلن إدارة شركة ميديا 21 عن توقيف صدور جريدة أخبار اليوم بعد 14 سنة عن ميلادها، وبعد نجاحها في المساهمة النوعية في دعم الإعلام الحر والمستقل“.

و جاء قرار التوقف حسب البلاغ ”بعد مرور ثلاث سنوات على محنة هذه المؤسسة الإعلامية والتي بدأت باعتقال مدير نشرها الصحفي توفيق بوعشرين، ورئيس تحريرها الصحفي سليمان الريسوني، والصحفية العاملة فيها هاجر الريسوني، والعاملة في إدارتها عفاف برناني، ثم تواصل التضييق عن طريق منع وصول الإعلانات إلى صفحاتها، وامتناع مؤسسات عمومية عن أداء ما بذمتها من مستحقات مالية لإدارة الجريدة، ثم اكتملت حلقة إعدام هذه الجريدة بقرار حكومة سعد الدين العثماني ووزير الاتصال في حكومته بحرمان أخبار اليوم من حقها المشروع في الدعم العمومي إسوة بكافة المؤسسات الإعلامية المغربية الأخرى، وذلك لمواجهة آثار وباء كورونا وما استتبعه من قرار الحكومة بوقف طبع وتوزيع الجرائد“.

وبهذه المناسبة الحزينة، يضيف البلاغ ”نشكر كافة أسرة الجريدة من صحفيين وتقنيين وإداريين على صبرهم وعلى تكبدهم معاناة كبيرة جراء التضييق الذي عانوه طيلة الثلاث سنوات الأخيرة“.

كما أعلنت إدارة المؤسسة عن إعطاء الأولوية القصوى لصرف تعويضات العاملين في المؤسسة قبل غيرها من الديون أثناء تصفية شركة ميديا 21.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة