BIG HEADER

مصطفى بايتاس: حزب الأحرار ليس ثكنة عسكرية لضبط الناس، وإنما حزب يؤمن بالتعدد والاختلاف

بلوس24
سياسة
بلوس2420 أغسطس 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
مصطفى بايتاس: حزب الأحرار ليس ثكنة عسكرية لضبط الناس، وإنما حزب يؤمن بالتعدد والاختلاف

ردا على اتهامات الأحزاب السياسية لحزب التجمع الوطني للأحرار بتوظيف المال في انتخابات الغرف المهنية  التي جرت مؤخرا، قال مصطفى بايتاس، عضو المكتب السياسي لحزب ،” الحمامة” إن هذه الاتهامات تسيء للتجربة الديمقراطية في البلاد بشكل عام، مؤكدا أن ” من يقول هذا الكلام، لا يعرف قيمة التجربة الديمقراطية لبلاده”.

واعتبر بايتاس، مساء امس الخميس، في برنامج ” إنتخابات 2021″، الذي يبث على القناة الثانية، أن اتهام حزب التجمع الوطني للأحرار باستعمال المال في الانتخابات من قبل بعض الأحزاب السياسية راجع أساسا لأمور نفسية ذات علاقة بخيبة  الأمل من النتائج التي أفرزتها انتخابات الغرف المهنية، والتقدم الكبير الذي احرزه التجمع في هاته الاستحقاقات، ملفتا إلى كون المغرب وضع جميع الضمانات والآليات لضبط العملية الانتخابية.

وبخصوص منح حزب التجمع الوطني للأحرار التزكية لما يعرف بـ” الأعيان ومحترفي الانتخابات  وأصحاب الشكارة”، أوضح بايتاس أن دستور المملكة بمنح حق الترشح للانتخابات لكل من توفرت فيه الشروط المعلومة، مسجلا أن حزبه”  يضم مناضلين من بروفيلات متعددة من شباب ومثقفون وأميون وأصحاب المال، والدستور يمنح لكل هؤلاء الحق في الترشح وممارسة السياسة”، مضيفا في ذات السياق أن ” التجمع الوطني للأحرار ليس ثكنة عسكرية لضبط الناس، وإنما حزب يؤمن بالتعدد والاختلاف، والمهم هو انضباط المرشحين والأعضاء لقرارات قيادة الحزب”.