BIG HEADER

أكادير: صدام بين شخصين للدراجات المائية يساءل مدى مراقبة السلطات والدرك

بلوس24
حوادث
بلوس2421 أغسطس 2021آخر تحديث : منذ 5 أشهر
أكادير: صدام بين شخصين للدراجات المائية يساءل مدى مراقبة السلطات والدرك

فجر حادث صدام بين شخصين على شاطئ مياه “إمي ودار، شمال أكادير، اليوم السبت 21 غشت الجاري، الكثير من الجدل، خاصة وأن أحدهما غير مرخص ، فيما الثاني مرخص من دون تدخل لتحرير مخالفة في المخالة وسط انبهار من عاينوا حادث السبت.

img 20210821 wa00127095769826789723815 - بلوس24 | Plus24

وتسود العشوائية وسط كراء الدراجات المائية على شاطئ “إمي ودار، الذي يبعد عن مدينة أكادير بنحو 27 كيلومترا، حيث يعمد أشخاص باسم شركات وهمية لكراء نقالات “جيت سكي” لفائدة الزوار والسياح المغاربة والأجانب من دون أية مراقبة من قبل السلطات، وعلى رأسهم مصالح الدرك الملكي، بأسعار أقل من تلك المؤمنة والمنظمة قانونا، مما شجع على الفوضى والتسيب”، وفق مصدر تحدث للموقع.

img 20210821 wa00153527794639165959494 - بلوس24 | Plus24

وفي اتصال هاتفي بشركة “تازرزيت”، أقر مسؤولوها بأن العشوائية هي السائدة في غياب المراقبة ممن يملك التراخيص من عدمها. والمؤسف أن حادث (واقعة) اليوم السبت بين مكتر عشوائي من دون وثائق، وشركة تؤدي الرسوم والواجبات الكرائية لفائدة الدولة تملصت السلطات وسكتت عن القضية”.

واستغرب المتحدث: رغم الشكاوى التي وجهناها للسطات والدرك الملكي لا أحد تحرك من أجل الحفاظ على الحقوق، وتأمين أرواح أشخاص قد تزهق في كل لحظة، أو ضحايا قد يصابون في كل حادث ، وهم غير مؤمنون قد تزهق روحهم في أي لحظة.

img 20210821 wa00131743529075579317601 - بلوس24 | Plus24

وتساءل: من المستفيد من هذا الوضع والتستر على هاته الفوضى في شاطئ سياحي بمواصفات عالمية؟.
ونقل عن المصدر قوله: إنه لم يتم تحرير أية مخالفة من قبل مصالح الدرك الملكي، مما سيشجع على مثل هاته الخروقات والفوضى.