مراكش: إنطلاق فعاليات الدورة الثالثة لجامعة الشباب الرائد للمجتمع المدني الإفريقي

بلوس2421 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
بلوس24
مجتمع
المجتمع المدني الافريقي
المجتمع المدني الافريقي

التأم، أمس الخميس، بمراكش، 100 شاب وشابة فاعلين بالمجتمع المدني من أكثر من 20 بلدا إفريقيا، في إطار الدورة الثالثة لجامعة الشباب الرائد للمجتمع المدني الإفريقي .

وستشكل هذه الدورة، التي ينظمها مركز التنمية لجهة تانسيفت، بدعم من المؤسسة الألمانية فريدريش ناومان من أجل الحرية، وجامعة القاضي عياض بمراكش، ومجلس مدينة مراكش، مناسبة للنهوض أكثر بالتعاون القاري ومتعدد الأطراف، وتشجيع تبادل الرؤى ونتائج البحوث، وكذا التجارب.

وستتيح هذه التظاهرة، التي ستمتد على مدى ثلاثة أيام، فرصة لمباشرة تفكير حقيقي حول قضية الصمود الطاقي والغذائي والصحي لأفريقيا، بتأطير ثلة من الأساتذة الجامعيين وخبراء دوليين وفاعلين اقتصاديين.

وأكد رئيس جامعة القاضي عياض بمراكش، السيد الحسن أحبيض، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية، أن هذا اللقاء يجسد إرادة قوية في تقارب البلدان الافريقية والتعاون وتقوية العلاقات الاقتصادية والثقافية.

وأضاف السيد أحبيض أن “ما يجمعنا اليوم هو انتماؤنا لافريقيا وإلى بيئة اقليمية واجتماعية – اقتصادية مشتركة، وكذا إرادتنا بصفتنا بلدانا افريقية لبناء أسس متينة لتعاون جنوب-جنوب متضامن، يعود بالنفع المتبادل، في ظل الاحترام والتكافؤ”.

وتابع أن “ديناميتنا اليوم ليست سوى استمرارا منطقيا للديناميات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، التي تم وضعها لتجسيد طموح بناء أسس متينة لذكاء جماعي افريقي”، مبرزا أن لمؤسسة التعليم العالي بالمغرب، هي الأخرى، دور  كبير تضطلع به في العلاقات جنوب-جنوب.

وأشار الرئيس إلى أن الوعي بضرورة القيام بعمل بين الجامعات الافريقية يتطلب إحداث ديناميات إقليمية، تروم، على الخصوص، مواءمة منظومات التعليم العالي.

من جهته، أشار نائب رئيس جامعة غراند بسام في كوت ديفوار، السيد أحمد لغروري، إلى أن الإرادة في إدماج القارة في حركة التاريخ تمر عبر تكوين متين لشبابها، فهم قادرون على ضمان السيادة الغذائية والطاقية، مبرزا أن رأس المال البشري هو الثروة الحقيقية للقارة الأفريقية.

واعتبر أنه “لرفع التحديات الغذائية والطاقية، يتعين على إفريقيا القيام بأعمال ذات الصلة وقوية من أجل خلق افريقيا ذات منافسة بشرية في جميع الميادين “، مشيرا إلى أن الشباب الافريقي في حاجة إلى تكوين متين لزيادة فرص نجاحهم في المجتمع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة