BIG HEADER

السلطات الأمنية الإسبانية تفكك شبكة للهجرة السرية يتزعمها مغاربة

بلوس24
2020-08-04T17:19:58+00:00
2020-08-04T17:20:27+00:00
حوادثمتفرقاتمجتمعمميز
بلوس244 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
السلطات الأمنية الإسبانية تفكك شبكة للهجرة السرية يتزعمها مغاربة

قامت سلطات الأمن باسبانيا بإلقاء القبض على خمسة مغاربة في كارتايا يزعم عضويتهم في منظمة إجرامية مكرسة للاتجار بالبشر، وتنظيم عمليات هجرة سرية من المغرب إلى الساحل الأندلسي.
وحسب ما نقلته مصادر إسبانية، فإن المهاجرين تعرّضوا للتهديد قبل الرحلة لتسليم هواتفهم لأعضاء المنظمة وبالتالي تجنب التسجيلات خلال الرحلة، كما دفعوا 2000 أورو مقدمًا لحجز مكان على قوارب الموت وأكثر من 500 أورو للإقامة في إسبانيا، وهو ما يقدر بفائدة اقتصادية قدرها 108000 أورو للشبكة الإجرامية.
وأفادت المصادر نفسها بأن الأمن الإسباني قبض على الأشخاص الخمسة حين وصولهم الساحل الأندلسي، عند إحباط إحدى محاولاتهم لتنفيذ عملية هجرة جديدة.
بدأ التحقيق بإنقاذ زورقين من المغرب وصلوا إلى الجزيرة الخضراء مع 54 من الرعايا المغاربة؛ بينهم سبعة قاصرين. وبعد أخذ البيانات، اكتشف العملاء وجود منظمة إجرامية يُزعم أنها تعمل في الهجرة غير الشرعية.
الشبكة تضم فرعين، الفرع الأول هو بين مدن الرباط والقنيطرة وسلا حيث يقومون بأسر وإيواء ونقل المهاجرين إلى نقطة المغادرة؛ فيما يقع الفرع الثاني في كارتايا، حيث أحد أقارب الشخص المسؤول في المغرب يقوم باستقبال والتكلف بإقامة المهاجرين في منازلهم حتى مقصدهم النهائي في شبه الجزيرة الخضراء.
يُذكر أن عناصر البحرية الملكية المغربية تمكنت، بين 29 يوليوز المنصرم وفاتح غشت الجاري، من إنقاذ 183 مرشحا للهجرة غير الشرعية؛ بينهم 12 امرأة وقاصران، وجميعهم من دول إفريقية جنوب الصحراء الكبرى.
المعنيون كانوا يواجهون صعوبات على متن قوارب في عرض البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، وفق المصدر العسكري نفسه، قبل أن يتم إنقاذهم من لدن البحرية الملكية.