كلميم: بعد فضيحة جناح الولادة، مدير مستشفى بويزكارن ينتحل صفة طبيب!

بلوس2417 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
بلوس24
حوادث
كلميم: بعد فضيحة جناح الولادة، مدير مستشفى بويزكارن ينتحل صفة طبيب!

اهتزت المنظومة الصحية ببوزكارن من جديد، بعدما شهدته من فضائح مدوية عمت تدبير الموارد البشرية بمصالح مستشفى بويزكان. حيث تفجرت مؤخرا قنبلة من العيار الثقيل، هزت الأوساط الصحية بجهة كلميم وادنون، وعمت ارتداداتها سائر أرجاء الوطن، نتيجة ماخلفه صداها من نقاش حاد في الأوساط الصحية، انتقلت حماه لمواقع السوشيال ميديا. وقبلها عبرت الساكنة وفعاليات المجتمع المدني والنقابات عن خطورة عدم معالجة فضاعة التدبير الذي أنهك المنظومة محليا وتسبب في نزيف حاد تدفع الساكنة ثمنه بسكل باهظ بعدما تفشى الفساد والمحسوبية والزبونية في تدبير المستشفى وانهك العاملين بها.

وتعود تفاصل الفضيحة/الجريمة إلى قيام مدير مستشفى بويزكان-إطاره ممرض- بتشخيص حالة مريضة، واصدار وصفة يحدد فيها للمريضة بدقة الخضوع لمجموعة من الفحوصات بأشعة الراديو بذات المستشفى، ما عرض صحة المريضة للخطر نظرا للكم الهائل من الأشعة التي تلقتها دفعة واحدة. منتحلا بذلك صفة الطبيب، كون الوصفة تحمل طابعه وخاتمه الشخصي، وهي ليست بالمرة الأولى التي ينتحل فيها صفة طبيب من أجل خدمة أشخاص تربطه بهم مصالح حسب ما صرحت به مصادر متطابقة بالمندوبية الجهوية للصحة.

وقد تعدد خروقات مدير مستشفى بوزكارن، وتجاوزت التلاعب في تدبير الموارد البشرية، لاستغلاله منصبه الإداري، بعدما أقدم أقدم بتسريح بعض حراس الأمن، تتفاجئ ساكنة بويزكارن بتعيينه لابنه كحارس أمن بالمستشفى بمصلحة الولادة، مع امتيازات لا يحظى بها غيره، كونه العين التي تراقب العاملين بالقطاع ممن يقومون بواجبهم المهني ويرفضون الانسياق وراء الطلبيات والمهام التي تطرح أكثر من علامة استفهام، فتحولت مهام ابنه من توفير الأمن والحرص على سلامة العاملين والمرتفين إلى ازعاج العاملين بالمستشفى.

وفي تصريح لمصدر مختص بالمصالح المركزية لوزارة الصحة، أكد فيه لموقع “بلوس24″أن الوصفة الطبية هي وثيقة تعني بالرعاية الصحية، يحررها الطبيب في شكل تعليمات، وتحكمها خطة علمية مضبوطة. وقد تشمل الوصفة الطبية أوامر يجب أن يقوم بها المريض، أو توجيهات إلى الممرضة أو الصيدلي أو الطبيب المعالج الأخر . وفق ظوابط قانونية مؤطرة لمهنة الطب.هذه القوانين التي حرصت على سلامة المريض بالدرجة الاولى .أن والعمل خارج هذه القوانين يوجب المساءلة الجنائية لطبيب نفسه. إلا أن السؤال الذي يطرح نفسه هو حجم مسؤلية غير الطبيب الذي يقوم بإنتحال صفة الطبيب والقيام بإستصدار وصفة طبية للمريض.

وشدد ذات المصدر أنه لا وجود لأي ترخيص مسبق من طرف هيئة الأطباء يسمح للممرضين بممارسة اختصاص التشخيص المرضي واصدار الوصفات للممرضيين المزاوليين لمهام المسؤولية داخل المستشفى. مضيفا أن هذا الخرق الجسيم ييتوجب تذخل الجهات المختصة مركزيا بوزارة الصحة لوضع حد لمثل هذه الخروقات التي تهدد السلامة الصحية للمرضى.

وقد سجلت ساكنة بويزكان والمختصين بمجال الصحة باستياء عميق الخروقات الفادحة، والأخطاء الجسيمة لابن مدير المستشفى بمصلحة الولادة التي تنعم المشتغلات فيها بامتيازات خاصة-غياب الدوام الليلي-، وعلى رأسها إهماله واجبه وتقصيره. ونتيجة لتقصيره هربت إمرأة من قسم الولادة، بعدما وضعت حملها، تجنبا للاستماع لها من طرف مصالح الدرك الملكي لبويزكارن بسبب وضعها الخاص.

واستنكر المختصون استنزاف ميزانية المستشفى بتوزيع المجانية من قبل المدير على المقربين منه من دون إحترام الظوابط الإدارية المعمول بها، من قبيل عرض المعنيين قبل الاستفادة من المجانية على مصلحة المساعدة الإجتماعية لدراسة حالاتهم وتكييفها، وهو ما يستوجب فتح تحقيق معمق من قبل المصالح المركزية وترتيب الجزاءات والعقوبات.

واستغربت فعاليات مدنية ونقابية وسياسية السكوت المطبق للمندوبية الجهوية للصحة بكلميم واد نون، وانتهاجها لسياسة الآدان الصماء أمام وضع خطير يوشك أن ينسف المنظومة الصحية، ويهدد سلامة ساكنة تقدر ب23 ألف، وهو ما تعتزم الساكنة والفعالية المدنية نقله للجهات العليا -الديوان الملكي- بعد التعتيم المطبق الذي انتهجه المدير الجهوي للصحة بكلميم الذي انكب حتى الآن على ترتيب الميزانيات والصفقات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة