BIG HEADER

المجلس الجهوي للسياحة بأكادير ينفي شائعات إغلاق العديد من المؤسسات الفندقية وتعرض العديد منها للبيع بمدينة أكَادير،

بلوس24
مميز
بلوس2413 مايو 2020آخر تحديث : منذ سنتين
المجلس الجهوي للسياحة بأكادير ينفي شائعات إغلاق العديد من المؤسسات الفندقية وتعرض العديد منها للبيع بمدينة أكَادير،

ان الأخبار المتداولة علي صفحات وسائل التواصل الاجتماعي حول إغلاق بعض المؤسسات الفندقية وإفلاس اخري ، لا تعتمد علي أي أساس مهني وواقعي.
والهدف من هذه الشائعات هو زرع الفشل والإحباط في هذا القطاع الحيوي لاقتصاد جهة اكادير سوس ماسة.
نعم السياحة تعيش اياما صعبة ليس في اكادير أو على الصعيد الوطني بل ضربت القطاع في جميع بقاع العالم بسبب تفشي وباء كورونا وبالتالي فالعديد من المؤسسات السياحة تعيش مرحلة صعبة ووضعية مالية خاصة.
ولكن الجميع يشتغل بجد وتفاؤل لكي تعود الحركة لهذا القطاع بسرعة عند انتهاء الحجر الصحي الذي هو اولوية البلاد والعباد.
إن عجلة النشاط السياحي ستعود لا محالة عند فتح السماء للطيران والجميع يعمل لكي تفتح جميع المؤسسات تدريجًيا بعد الحجز.
هناك بعض المؤسسات كانت تعاني من ضائقة مالية قبل كورونا وهذه طبيعة أي نشاط اقتصادي في جميع المجالات.
فالفنادق التي ذكرت تعمل في صمت لتأهيل مرافقها أو لتغيير مسيريها من الشركات لكي تكون مستعدة لإقلاع جديد سيبعث روحًا جديدة ونشيطة اكثر مما كانت .
لذا علينا اليوم ان تشتغل بجد ونشاط وبروح التفاؤل لكي تعود الأمور إلى احسن مما كانت عليه وتلك شيم الشعوب التي تعرف كيف تتخطى الصعوبات الآنية.
ومنطقة اكادير سوس ماسة تزخر بطاقات كبيرة وشباب متألق في جميع الميادين ًوكانت وستبقي وجهة سياحية راءدة.
فعوض الركون إلى الإحباط والتشاؤم وتهويل الأوضاع علينا ان نشمر على سواعدنا ونجعل من مدينتنا وجهتنا ،وجهة سياحية جميلة ومتألقة لزوارنا .
وخير جواب علي الإحباط هو العزيمة والعمل المستمر.
عاش المغرب وعاشت اكادير سوس ماسة.

رشيد دحماز
رئيس المجلس الجهوي للسياحة بأكادير سوس ماسة.