freres de sang

سد فاصك…مشروع نهضوي لاقتصاد جهة كلميم وادنون

بلوس24
اقتصاد
بلوس248 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
سد فاصك…مشروع نهضوي لاقتصاد جهة كلميم وادنون

أكد وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة ، امس الأربعاء بجماعة فاصك (إقليم كلميم)، أن مشروع سد فاصك يعد “معلمة” ستكون لها إيجابيات سوسيو – اقتصادية” على مستوى جهة كلميم واد نون.

وأوضح الوزير، الذي تفقد رفقة والي جهة كلميم واد نون محمد الناجم أبهاي، تقدم الأشغال بهذا المشروع ، أن سد فاصك، الذي انطلقت الأشغال به 2018 ، يعد “معلمة من الناحية التقنية” وسيساهم، بالإضافة الى حماية كلميم من الفيضانات، في سقي ما بين 10 الى 20 ألف هكتار من المحيط الفلاحي للسد.

وأبرز في تصريح للصحافة أن هذا السد، الذي تبلغ تكلفة إنجازه 1,5 مليار درهم وبحقينة في حدود 80 مليون متر مكعب، يعتبر أيضا ” معلمة سياحية مهمة” بالنسبة للجهة والمنطقة.

وبالنسبة لتقدم الأشغال بهذا السد ، قال السيد اعمارة الذي بدأ أمس زيارة لجهة كلميم واد نون لتفقد منشآت مائية وتقدم الأشغال بالطريق السريع تزنيت – الداخلة، ” سنربح بضعة أشهر في البرنامج الأولي لتهيئة هذه المعلمة”.

وفي ذات السياق، أكد عبد الكريم أيت إهداد، رئيس إعداد سد فاصك، في تصريح مماثل، أن نسبة تقدم الأشغال بهذه المنشأة المائية بلغت 43 في المائة، مبرزا أن المشروع سيساهم طيلة فترة إنجازه في خلق 650 ألف يوم عمل هذا بالإضافة الى تأهيل اليد العاملة المحلية وخلق مناصب شغل قارة أثناء تشغيله.

من جهتها ذكرت رئيسة جهة كلميم واد نون مباركة بوعيدة أن مشروعي سد فاصك والطريق السريع تزنيت – الداخلة من المشاريع الاستراتيجية الكبرى للمملكة والمندرجة في إطار برنامج التنمية المندمجة للجهة الموقع أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمدينة الداخلة سنة 2016.

واعتبرت السيدة بوعيدة أن سد فاصك يعتبر “من أكبر السدود في المملكة”، كما أن جهة كلميم وادنون معنية بأكثر من 220 كلم من مشروع الطريق السريع والتي ستكلف ما يناهز 3 ملايير درهم، ساهم فيها مجلس الجهة بأكثر من 680 مليون درهم.

وبخصوص الطريق السريع تزنيت –الداخلة، تفقد السيد اعمارة منشأتين فنيتين على مستوى الطريق الوطنية رقم 1 بين كلميم وطانطان، الأولى على واد الصياد والثانية على واد بوكيلا.

كما تفقد ورش خاص بإعداد الخرسانة المتعلقة بالمنشآت الفنية التي تنجز على مستوى هذا المشروع.

يذكر أن جهة كلميم وادنون لها حصة كبيرة من المنشآت الفنية تبلغ 11 منشأة من أصل 16 منشأة التي يشتمل عليها المشروع ككل.